كيف يبدو الصوت من خلال زرعة القوقعة الإلكترونية؟

هذا تساؤل طبيعي للغاية، فبالنهاية أنت بصدد اختيار زرعة قوقعة إلكترونية لتسمع.

الأقرب إلى السمع الطبيعي

هل محاكاة زرعة القوقعة الإلكترونية دقيقة؟

ربما تكون قد صادفت محاكاة صوت زرعة القوقعة الإلكترونية عبر الإنترنت. غالبًا ما يتم إجراء محاكاة لمقاطع الفيديو أو العينات الصوتية الشائعة باستخدام مشفر صوتي، وهو أداة صوتية تُستخدم لتوليف الأصوات اصطناعيًا.

ينبغي التوضيح بأن "محاكاة زرعة القوقعة الإلكترونية" بالمشفر الصوتي لا تقدم تمثيلًا دقيقًا إطلاقًا لما يبدو عليه الصوت المسموع من خلال زرعة القوقعة الإلكترونية. هذه المحاكاة صوتها آلي للغاية وغير مريح للسمع، ولا تضاهي تجارب المستخدمين الحقيقين على الإطلاق.‎ ‏‎[ft] [ft]‎

وللإجابة عن هذا السؤال، أجرينا أبحاثًا مكثفة مع متلقي زرعة القوقعة الإلكترونية الذين يعانون من صمم أحادي الجانب، والذي يُعرف بأنه فقدان السمع في أذن واحدة. استطاع هؤلاء المتلقون المتفردون مباشرةً مضاهاة الأصوات الصادرة عن زرعة القوقعة الإلكترونية مع نفس الأصوات التي تصل إلى أذنهم ذات السمع الطبيعي.‎ ‏‎[ft] [ft] [ft] [ft] [ft] [ft] [ft] [ft]‎

"لم أجد مطلقًا محاكاة لزرعة القوقعة الإلكترونية تتشابه ولو قليلًا مع ما أسمعه من خلال زرعات القوقعة الإلكترونية الخاصة بي. أعتقد أن جميع عمليات المحاكاة تبدو آلية وتفتقر إلى النغمات الكاملة".

ماري بيث
إحدى متلقيات زرعة القوقعة الإلكترونية ثنائية الجهة

"إذا بحثت على جوجل عن "محاكاة زرعة القوقعة الإلكترونية"، فستجد مشفرات صوتية لنطاقات صوتية. ويسعدني القول بأن الأصوات الصادرة عن زرعة القوقعة الإلكترونية ليست كالأصوات الصادرة عن المشفر الصوتي على الإطلاق. فإن الاضطرار إلى سماع الأصوات بصورة مماثلة لما يصدر عن المشفر الصوتي طوال حياتك سيكون أمرًا مؤلمًا. ولكن لا، فلحسن الحظ لا يبدو الصوت وكأنه مشفر صوتي مزعج أو مشفر صوتي جيبي".

الأستاذ الدكتور مايكل دورمان[ft]
باحث في مجال زرعات القوقعة الإلكترونية

الأقرب إلى السمع الطبيعي

فلسفتنا في MED-EL: الأقرب إلى السمع الطبيعي

إن هدف نظام زرعة القوقعة الإلكترونية في المقام الأول هو المساعدة في استعادة حاسة السمع لدى الإنسان. وفي الحقيقة، فإن زرعة القوقعة الإلكترونية هي واحدة من الأجهزة الطبية الوحيدة القادرة على المساعدة في استعادة حاسة مفقودة. ولكن حاسة السمع لدى البشر لا تقتصر فقط على القدرة على اكتشاف الأصوات أو فهم الكلمات.

السمع هو البهجة المشرقة في ضحكة طفل، وخشخشة أوراق الشجر المتساقط تحت قدميك، وارتفاع لمعنوياتك مع سماعك أغنيتك المفضلة - إن قدرتنا على السمع تتجاوز مجرد فهم الصوت.

السمع الأقرب إلى الطبيعي لا يعني فقط جودة صوت أكثر إمتاعًا. يل إنه يساعد عقلك كذلك على فهم الأصوات المعقدة وإدراكها بسهولة أكبر. هذا يمكن أن يسهل المشاركة في المحادثات الجماعية أو الاستماع بشكل أفضل في المطاعم الصاخبة.‎[ft] [ft]‎

لذلك فإن فلسفتنا في MED-EL هي منحك أقرب سمع ممكن للسمع الطبيعي بفضل زرعات القوقعة الإلكترونية الخاصة بنا. فنحن نريد أن تتماثل جودة الصوت من خلال زرعات القوقعة الإلكترونية الخاصة بنا مع جودة الصوت من خلال السمع الطبيعي. ولتحقيق ذلك، أمضينا أكثر من 30 عامًا في تطوير تقنيات فريدة لا يضاهيها أي نظام زرعة قوقعة إلكترونية آخر. كيف؟ بتصميم زرعات القوقعة الإلكترونية الخاصة بنا على نحو يحاكي الطبيعية قدر الإمكان.‎[ft] [ft] [ft] [ft] [ft] [ft] [ft] [ft] [ft] [ft]‎

إن زرعة القوقعة الإلكترونية المثالية بالنسبة لي هي حيث تكون تجربة السمع طبيعية جدًا، لدرجة عدم الشعور بأن لديهم زرعة."

د. بيتر نوب
مدير أبحاث تشفير الصوت بشركة MED-EL

الأقرب إلى السمع الطبيعي

ما هو السمع الطبيعي؟

كما هو معروف، في السمع الطبيعي، ينتقل الصوت بصورة ذبذبات من الأذن الخارجية مرورًا بالعظيمات الصغيرة في الأذن الوسطى إلى الأذن الداخلية المعروفة باسم القوقعة. القوقعة هي عضو صغير جدًا حلزوني الشكل مليء بسائل، وهي المسؤولة عن تحويل ذبذبات الصوت إلى إشارات عصبية كي يستطيع المخ إدراكها في صورة صوت.

بطول القوقعة كاملةً، يوجد الآلاف من الخلايا الشعرية الصغيرة جدًا. تستجيب كل خلية شعرية لتردد صوتي محدد أو طبقة صوت محددة وتعمل مثل مفتاح النور. عندما تتحرك الموجات الصوتية عبر القوقعة، فإنها تهز الخلايا الشعرية ذهابًا وإيابًا. تعمل حركة التبديل الميكانيكية هذه من طرف الخلايا الشعرية فورًا على إطلاق إشارة عصبية كهربائية طبيعية في قاعدة الخلايا الشعرية هذه، مثل مفتاح تشغيل مصباح كهربائي. ثم يتم حمل هذه الإشارة العصبية فورًا عبر مسار السمع الطبيعي في المخ.

عندما يؤثر فقدان السمع على الخلايا الشعرية للأذن الداخلية، يعرف ذلك باسم فقدان السمع الحسي العصبي.

حول فقدان السمع الحسي العصبي

في حالة الإصابة بفقدان السمع الحسي العصبي، تتوقف الخلايا الشعرية في الأذن الداخلية عن العمل. يمكن أن يحدث فقدان السمع الحسي العصبي بسبب التعرض للضوضاء أو عوامل وراثية، أو العدوى الفيروسية، والعديد من الحالات الأخرى.

في حالة الإصابة بفقدان السمع الحسي العصبي الطفيف، تتوقف فقط بعض الخلايا الشعرية عن العمل فيصبح فقدان السمع جزئيًا فقط. ومع توقف المزيد من الخلايا الشعرية عن العمل، يصبح ضعف السمع الحسي العصبي أكثر شِّدة. هذا هو الحال غالبًا مع فقدان السمع الحسي العصبي التدريجي عند البالغين.

لذلك، كما ترى، يحدث فقدان السمع الحسي العصبي عندما لا تؤدي الخلايا الشعرية الحسية وظيفتها بشكل صحيح. ومع ذلك، من المهم أن نفهم أن الخلايا الشعرية هذه ليست سوى خطوة واحدة في عملية السمع الطبيعية - وفي حالة فقدان السمع الحسي العصبي، تظل جميع التكوينات السمعية الطبيعية الأخرى سليمة.


قد يبدو الأمر غريبًا، ولكن حتى في حالة فقدان السمع الحسي العصبي العميق، يمكن أن تكون بقية التكوينات الدقيقة للقوقعة في حالة جيدة. هناك شبكة معقدة بشكل لا يصدق من الخلايا العصبية التي تنتظر إعادة تنشيطها. إذا تعطل مفتاح الإنارة، فلن تحتاج إلى استبدال جميع الأسلاك التي بداخل الجدران - ما عليك سوى استبدال المفتاح نفسه. وهذا بالضبط هو دور زرعات القوقعة الإلكترونية.

"إصابة الأذن بالصمم لا يعني موتها! يستمر عمل وظيفة العصب السمعي حتى بعد فقدان الخلايا الشعرية والصمم؛ وهي نعمة لفاقدي السمع ومتلقي الزرعات."

الأستاذ الدكتور هيلج راسك-أندرسن

الأقرب إلى السمع الطبيعي

كيف تعمل زرعة القوقعة الإلكترونية

يتكون نظام زرعة القوقعة الإلكترونية من معالج الصوت 1 يوضع على الأذن وزرعة القوقعة الإلكترونية نفسها 2. زرعة القوقعة الإلكترونية لا تحل محل قوقعة الأذن-بل صُممت لتتخطى الخلايا الشعرية المعطلة باستخدام تحفيز كهربائي دقيق. يتم إدخال مصفوفة الأقطاب الكهربية المرنة في القوقعة أثناء الجراحة، مما يوفر سلسلة من نقاط التلامس الكهربائية بالقرب من الخلايا الشعرية.

الأقرب إلى السمع الطبيعي

تعرف على كيفية عمل أنظمة زرعة القوقعة الإلكترونية


كيف يمكن للنبضات الكهربائية من زرعة القوقعة الإلكترونية أن تحل محل السمع الطبيعي؟

في السمع الطبيعي، عندما يتم تنشيط الخلايا الشعرية بواسطة صوت، فإنها تطلق إشارة عصبية كهربائية طبيعية. هذه الإشارات الكهربائية الطبيعية هي في الواقع الطريقة التي تنقل بها الأعصاب جميعها المعلومات إلى المخ - لذلك في الواقع، كل شخص لديه ما قد نسميه "سمع كهربي".

عندما تقوم زرعة القوقعة الإلكترونية بتوفير التحفيز الكهربائي، فإنها تقوم بتنشيط أقرب تكوين عصبي سليم - مثل الخلايا العصبية السمعية الموجودة مباشرةً خلف الخلايا الشعرية التي لا تؤدي وظيفتها. تُمَرر هذه الخلايا العصبية المُنَشَطَة الإشارة على الفور عبر مسار السمع الطبيعي بأكمله.

وهذا يعني أنه سواءً كانت الإشارة قد بدأت من الخلية الشعرية أو القطب الكهربي لزرعة القوقعة الإلكترونية، فإنها تنقل بنفس الطريقة إلى المخ. هذه هي الطريقة التي تستطيع بها زرعات القوقعة الإلكترونية إعادة القدرة على السمع، حتى بالنسبة للأشخاص الذين فقدوا السمع بالكامل.

إذن ما هو أهم عامل في جودة الصوت الذي يسمع عبر نظام زرعة القوقعة الإلكترونية؟ قد تظن أنه معالج الصوت؛ أي الجزء الذي يتم ارتداؤه على الأذن، لأنه يحتوي على الميكروفونات و"يعالج" الأصوات. ولكن، معالج الصوت هو مجرد الجزء الأول من سلسلة السمع.

والحقيقة أن كل صوت تسمعه من خلال زرعة القوقعة الإلكترونية ينتقل عبر مصفوفة أقطاب كهربية صغيرة مزروعة في قوقعة أذنك. هذا الجسر المتشابك بين التكنولوجيا والطبيعة هو النقطة التي تتدفق فيها الأصوات من نظام الزرعة الإلكتروني إلى مسارات السمع الطبيعية.

لذلك، وجود الزرعة الصحيحة مع مصفوفة الأقطاب الكهربية الصحيحة والمناسبة هو العامل الأساسي لجودة الصوت الناتج عن زرعة القوقعة الإلكترونية. كلما كان هذا الاتصال طبيعيًا في القوقعة، كانت تجربتك السمعية طبيعية أكثر.‎[ft] [ft] [ft] [ft] [ft] [ft] [ft] [ft] [ft]‎

يمكنك تحديث معالج الصوت الخاص بك مثلما تقوم بتحديث هاتفك المحمول، لكن الزرعة، الجزء الذي يتم إدخاله في القوقعة، هو قرار تلازمك نتيجته لسنوات عديدة. لذلك ينبغي اختيار نظام زرعة القوقعة الإلكترونية الخاص بك بناءً على الزرعة نفسها وليس معالج الصوت.
الأقرب إلى السمع الطبيعي

ما هو الصوت؟

إذا كانت زرعة القوقعة الإلكترونية تعمل جنبًا إلى جنب مع نظامنا السمعي الطبيعي، فلماذا يبلغ بعض متلقي زرعة القوقعة الإلكترونية أن صوت زرعاتهم يبدوا آليًا أو إلكترونيًا أو مشوشًا؟ أحد أهم العوامل المؤثرة على جودة صوت نظام زرعة القوقعة الإلكترونية هو مدى اتباع الزرعة للوظيفة الطبيعية لقوقعة الأذن ومحاكاتها.[ft] [ft] [ft] [ft] [ft] [ft] [ft] [ft] [ft] [ft] [ft] [ft] [ft] [ft]

من المهم بشكل خاص لجودة الصوت مدى دقة تمثيل زرعة القوقعة الإلكترونية للإدراك الطبيعي لطبقة الصوت. ومن المهم أن نفهم وجود عنصرين رئيسيين لكل صوت: ارتفاع الصوت والتردد أو طبقة الصوت.‏‎[ft] [ft] [ft] [ft] [ft]‎

الأقرب إلى السمع الطبيعي

المكان الصحيح

لنلقِ نظرة على كيفية تعرف قوقعة الأذن الخاصة بك على الترددات الصوتية المختلفة في أماكن مختلفة.

في السمع الطبيعي، تعمل كل طبقة صوت أو تردد صوتي دائمًا على تنشيط خلايا شعرية معينة مناظرة في مكان معين بقوقعة الأذن الخاصة بك. إنها تمامًا مثل لوحة مفاتيح بيانو موضوعة بطول القوقعة، من البداية إلى الطرف. هذا يعني أن زقزقة الطيور مرتفعة النبرة تنشط الخلايا الشعرية في بداية قوقعة الأذن الخاصة بك، بينما ينشط نباح الكلب منخفض النبرة خلايا شعرية أعمق بالقرب من طرف قوقعة الأذن.‎[ft]‎

في الواقع، فإن هذه المطابقة بين طبقة الصوت والمكان دقيقة وموثوقة للغاية، بحيث أنه مع تنشيط خلية شعرية معينة يدرك المخ تلقائيًا أنها تلك طبقة الصوت المحددة. تمامًا مثل لوحة مفاتيح البيانو، الضغط على نفس المفتاح يعطي نفس الصوت كل مرة.

وهذه هي الطريقة التي يفهم بها المخ تردد الصوت -حيث يتم تحديد إدراك طبقة الصوت بناءً على أيٍ من الخلايا الشعرية التي يتم تنشيطها.

طول القطب الكهربي وتغطية القوقعة

من أجل تقديم إدراك دقيق لصوت ما، عليك تحفيز تردد الصوت هذا في المكان الصحيح داخل القوقعة. يجب أن تكون مصفوفة الأقطاب الكهربية الخاصة بزرعة القوقعة الإلكترونية طويلة بما يكفي لتغطية القوقعة بأكملها، حتى 720 درجة، بحيث يمكنها تحفيز النطاق الطبيعي الكامل لترددات الصوت. لا يمكنك تحفيز ترددات الصوت بدقة إذا كانت مصفوفة الأقطاب الكهربية لا تغطي ذلك الجزء من القوقعة — تمامًا مثل محاولة العزف على مفاتيح البيانو التي لا يمكنك الوصول إليها.‎[ft] [ft] [ft]‎

على عكس MED-EL، تستخدم الشركات الأخرى مصفوفات أقصر يمكنها في العادة تحفيز فقط أول التفافة في القوقعة (حتى 450 درجة)، والتي يتم تسويقها في بعض الأحيان على أنها منطقة السمع، مما يعني أنه يمكن تحفيز فقط الترددات المتوسطة إلى العالية.[ft][ft][ft]

إذا تجاهلت زرعة القوقعة الإلكترونية جميع الترددات التي لا يمكنها الوصول إليها، فستفتقد أنت الكثير من الأصوات في الحياة اليومية، مثل نباح الكلب عند 300 هرتز. ولكن هذه الأنظمة تقوم بتحويل جميع الأصوات المفقودة ببساطة إلى داخل الجزء التي تستطيع الوصول إليه في القوقعة. هذا يعني أن نباح الكلب سيكون بطبقة صوت أعلى بكثير، أقرب إلى 800 هرتز.

غالبًا ما يتسبب رفع الترددات بصورة كبيرة في أن تكون الأصوات "صفيحية"، مما يعني أن الصوت يكون رفيعًا ومعدنيًا وبلا عمق. وهذا بسبب فقد الترددات المنخفضة التي ينشأ منها عمق الأصوات وقوتها.‎ ‏‎[ft] [ft] [ft] [ft] [ft]‎

الأقرب إلى السمع الطبيعي

لا تفتقد نصف القوقعة

فلسفتنا في MED-EL هي إتاحة أقرب سمع ممكن للسمع الطبيعي بفضل زرعات القوقعة الإلكترونية الخاصة بنا. لذلك نُصنع زرعات القوقعة الإلكترونية الخاصة بنا بمصفوفة أقطاب كهربية طويلة بما يكفي لتغطية القوقعة بالكامل-من الطبقات المنخفضة مثل نباح الكلب إلى طبقات الصوت المرتفعة مثل زقزقة العصافير وكل ما هو بينهما. وذلك قابل للتحقيق فقط بفضل رقة مصفوفاتنا ومرونتها بشكل خاص، بحيث يمكن إدخالها بأمان بعمق أكثر داخل القوقعة.

تتوفر مصفوفاتنا بنطاق واسع من الأطوال حتى يستطيع الجراح اختيار المصفوفة الأنسب التي ستغطي قوقعة أذنك المنفردة على النحو الأمثل. ويزيد ذلك من إمكانية تحفيز أكبر مجموعة من الأصوات بمكانها الطبيعي داخل القوقعة. ‎[ft] [ft] [ft] [ft] [ft]‎

ما هو الطول الكافي لمصفوفة الأقطاب الكهربية لزرعة القوقعة الإلكترونية؟ تلتف تكوينات الأعصاب السمعية الطبيعية حوالي التفافتين في الشكل الحلزوني للقوقعة، لذلك يجب أن تغطي مصفوفة الأقطاب الكهربية من التفافه ونصف إلى التفافتين (540 درجة - 720 درجة) لتوفير تغطية كاملة للقوقعة.

هذا هو العنصر الرئيسي لجودة صوت أقرب للطبيعي مع زرعة القوقعة الإلكترونية. أوضحت أبحاث مكثفة أن هذه المطابقة الدقيقة بين المكان وطبقة الصوت هي الطريقة الوحيدة الموثوقة لتوفير إدراك أكثر دقة لطبقة الصوت مع زرعة القوقعة الإلكترونية.‎ ‏‎[ft] [ft] [ft] [ft] [ft] [ft] [ft]‎

لذلك قد تُعتبر مصفوفة الأقطاب الكهربية الجزء الأكثر أهمية من زرعة القوقعة الإلكترونية الخاصة بك- فهي الأساس لكل صوت ستسمعه من خلال زرعة القوقعة الإلكترونية الخاصة بك.

ماذا عن مصفوفات الأقطاب الكهربية المجاورة لمحور قوقعة الأذن التي يتم الترويج لها على أنها "أقرب إلى عصب السمع"؟

من أكثر التصاميم الشائعة لمصفوفة الأقطاب الكهربية لزرعة القوقعة الإلكترونية من إنتاج الشركات الأخرى هي مصفوفة القطب الكهربي المجاورة لمحور قوقعة الأذن المُصممة لتغطية الالتفافة الأولى، حتى 450 درجة، من القوقعة. يتم تسويق هذه المصفوفات الأقصر على أنها "أقرب إلى عصب السمع".

عصب حاسة السمع هو العصب السمعي. في القوقعة، العصب السمعي يشبه قليلًا شجرة الكريسماس: تمثل أطراف الفروع الألياف العصبية المنفردة التي تصل إلى الخلايا الشعرية بينما الجزء الأقرب من جزع الشجرة يسمى العقدة الحلزونية والتي يمتد وصولًا إلى العصب السمعي. المصفوفات المجاورة لمحور قوقعة الأذن تنتهي بالقرب من منتصف القوقعة، لذا فهي على الأرجح تحفز العقدة الحلزونية أكثر من أطراف الألياف.

على الرغم من أن هذه الخاصية غالبًا ما يتم تسويقها على أنها ميزة، لكنها بالأحرى إحدى ضروريات الوظيفة الأساسية للتصميم. إن لم تكن هذه المصفوفات المجاورة لمحور قوقعة الأذن قريبة بشكل كاف من العقدة الحلزونية، فقد يؤدي ذلك إلى قصور كبير في الأداء. نقاط تلامس القطب الكهربي متقاربة، لذا قد يكون هناك مشاكل تتعلق بالتحفيز المتداخل إذا لم تكن قريبة بما يكفي من منتصف القوقعة.‎ ‏‎[ft]‎

والأهم من ذلك، فإن إدراك طبقة الصوت لا علاقة له بمدى قرب القطب الكهربي من منتصف القوقعة. فإن الألياف العصبية للخلايا الشعرية تتشارك مع العقدة الحلزونية في نفس خريطة تطابق المكان مع طبقة الصوت لما يصل إلى التفافتين تقريبًا. وهذا يعني أن كونك "أقرب إلى عصب السمع" لا يعني قطعًا "جودة صوت أقرب إلى الطبيعي". الأعصاب الموجودة في المرفق أقرب لمخك من أطراف الأصابع ولكن بالطبع أطراف أصابعك أكثر دقة. وإذا كنت تفتقر إلى أي تغطية للقطب الكهربي على نصف هذه التكوينات الطبيعية لعصب السمع، فهل يمكنك بصدق أن تسمي ذلك "أقرب إلى عصب السمع"؟ لذلك طول القطب الكهربي يمثل نقطة ضرورية.‎ ‏‎[ft]‎

هناك ادعاءات أيضًا بأن الأقطاب الكهربية هذه "موجودة على المسار الداخلي" للقوقعة، لذلك فهي تستطيع أن تحفز نفس القدر مثل المصفوفات الأطول. لم يتم دعم هذا بالدليل الإكلينيكي-دائمًا ما يظهر التصوير بالأشعة بعد الجراحة أن هذه المصفوفات تغطي فقط الالتفافة الأولى من القوقعة.


ماذا عن عدد نقاط تلامس الأقطاب الكهربية؟ هل 22 أفضل من 12؟

أثناء بحثك عن زرعات القوقعة الإلكترونية قد تكون سمعت أن "22 قطبًا كهربيًا نشطًا أفضل من 12" في مصفوفة الأقطاب الكهربية. هذا بالطبع يبدو منطقيًا لأن نقطة تلامس القطب الكهربي هي المكان الذي تقوم فيه الزرعة الإلكترونية بتحفيز القوقعة. غالبًا ما يُسمى مسار التحفيز هذا "قناة القطب الكهربي". ومع ذلك يجب وضع أمرين في الاعتبار. هل نظام الزرعة مُحدود بقنوات القطب الكهربي المادي أو هل الزرعة متقدمة بشكلٍ كافٍ لإنشاء قنوات افتراضية، وأين تقع نقاط تلامس القطب الكهربي في القوقعة؟

تقدم MED-EL ما يصل إلى 250 قناة

CtNH_Campaign_Electrode_in_Cochlear_MED-EL

أنظمة زرعة القوقعة الإلكترونية الأكثر تقدمًا يمكنها استخدام التحفيز التتابعي المتوازي أو المنسق على نقطتي تلامس أو أكثر للأقطاب الكهربية. عن طريق التنسيق الدقيق للتحفيز بين نقطتي تلامس متجاورتين للأقطاب الكهربية، فمن الممكن إنشاء قنوات إضافية "افتراضية" للأقطاب الكهربية، والتي تعمل كنقاط تلامس إضافية للأقطاب الكهربية بين نقطتي التلامس الملموسة للقطب الكهربي. يتم إثارة الأعصاب في المكان الذي يكون فيه تيار التحفيز أكثر قوة، لذلك يمكن إنشاء قمم موضعية عن طريق تناوب التوازن بين نقاط تلامس القطب الكهربي. وهذا يعني أن الحاجة إلى أعداد كبيرة من نقاط التلامس الملموسة للقطب الكهربي تم استبدالها بشكل فعال بنقاط تلامس القطب الكهربي الافتراضية هذه.‎ ‏‎[ft]‎

ويتيح ذلك للزرعة الإلكترونية الخاصة بشركة MED-EL التي تحتوي على 12 قناة قطب كهربي ملموسة تحفيز ما يصل إلى 250 قناة افتراضية في القوقعة، مما قد يوفر تجربة سمع ثرية ومتكاملة وغير محدودة بعدد نقاط تلامس القطب الكهربي. يمكنك اعتبار الأمر وكأنك تستطيع العزف على جميع المفاتيح المختلفة للبيانو، حتى وأنت تملك 10 أصابع فقط. إذا كنت تستطيع الوصول لكلا الطرفين، يمكنك أن تصل للمسافات الواقعة بينهما. هذه التقنية القوية جزء من تشفير الصوت الافتراضي FineHearing الخاص بنا.

الأنظمة الأخرى تقدم ما يصل إلى 22 قناة

CtNH_Campaign_Electrode_in_Cochlear_Competition

ومن جهة أخرى، إذا كانت الزرعة بها 22 نقطة تلامس، ولكنها لم تُصمم لإنشاء قنوات افتراضية، قد يبدو ذلك وكأنك تعزف على 22 مفتاحًا فقط في البيانو. ومع استراتيجيات تشفير الصوت الحديثة في هذه الزرعات تكون 8 أقطاب كهربية من بين 22 قطبًا هي النشطة في أي لحظة، لذلك فإن عبارة "أكثر عدد من الأقطاب الكهربية النشطة" غير دقيقة في واقع الأمر. من الممكن بالطبع تقديم نتائج مقبولة مع مثل هذا التصميم، ولكن بالطبع لا يمكن القول بأنه أكثر تقدمًا فقط لاحتوائه على عدد أكبر من نقاط تلامس القطب الكهربي. كثرة نقاط تلامس القطب الكهربي على مصفوفة قصيرة قد يجعل كذلك المصفوفة أكثر تصلبًا، ما قد يؤدي إلى تلف التكوينات الطبيعية للقوقعة لديك.‎[ft]‎

ولكن الأمر الأهم هو أن مكان نقاط تلامس القطب الكهربي له أهمية أكبر. إذا كان لديك 16 قناة أو 22 قناة قطب كهربي ملموسة ولكنها تغطي فقط نصف القوقعة الأول، فستفتقد نصف نطاق التردد الطبيعي. حتى لو قمت نظريًا بوضع 1000 نقطة تلامس للقطب الكهربي على الزرعة، ولكن المصفوفة تغطي فقط نصف القوقعة ستكون النتيجة واحدة. يصدر الصوت غير الطبيعي "الصفيحي" عن طريق دفع الترددات للأعلى بدلًا من تحديد عدد نقاط تلامس الأقطاب الكهربية الملموسة.


قد تكون سمعت أن مصفوفة الأقطاب الكهربية غير مهمة، لأن المخ لدينا سيتكيف ببساطة لتصحيح أي خطأ في التطابق. أظهرت دراسات عديدة أنه حتى بعد مرور سنين من الخبرة، فإن مستخدمي زرعة القوقعة الإلكترونية ذات مصفوفات الأقطاب الكهربية القصيرة لا يتكيفون  بشكل موثوق بما يكفي لتصحيح أخطاء التطابق.

والأهم من ذلك، لماذا الإجبار على التكيف إن لم تكن بحاجة إلى ذلك؟ ولهذا كان هدفنا في MED-EL هو توفير مدخلات صوتية أقرب إلى الطبيعي من البداية. نريد أن نجعل مخك يركز على الضبط الدقيق للتجربة السمعية لديك وتحسين قدراتك للتعايش في البيئات الصعبة.‎ ‏‎[ft] [ft] [ft]‎

الأقرب إلى السمع الطبيعي

التوقيت الصحيح

في الالتفافة الثانية للقوقعة، هناك نوع ثانٍ من تشفير الصوت للحصول على المزيد من الدقة في السمع الطبيعي. بالإضافة إلى التشفير المكاني، الذي وضحناه بالأعلى، تستخدم الالتفافة الثانية للقوقعة تشفير الوقت أو المعدل. بشكل أساسي، يبحث التشفير المكاني عن الخلية الشعرية التي يتم تنشيطها، بينما يبحث تشفير المعدل في مدى سرعة أو بطء تشغيل هذه الخلية الشعرية أو إيقاف تشغيلها بواسطة الموجة الصوتية.

معنى ذلك أنك ينبغي عليك أن تكون في المكان الصحيح بالتوقيت الصحيح.

لماذا يعتبر تشفير المعدل أمرًا هامًا؟

في تشفير المعدل الطبيعي هذا، فإن توقيت الإشارة العصبية مرتبط بتوقيت الموجة الصوتية. على سبيل المثال، صوت نباح الكلب بتردد 120 هرتز يؤدي إلى قيام الخلية الشعرية الموجودة في موقع الـ120 هرتز في القوقعة بإثارة 120 إشارة عصبية في الثانية. يستطيع مخك بعد ذلك فهم ذلك على أنه صوت بتردد 120 هرتز.

تشفير المعدل هذا مهم على وجه الخصوص لجودة صوت زرعة القوقعة الإلكترونية، لأن في الالتفافة الثانية يمكن أن يكون لتشفير المعدل الأسبقية على التشفير المكاني. لذلك حتى إذا كنت في المكان الصحيح فإنك ما زلت تحتاج إلى تحديد التوقيت الصحيح.

على سبيل المثال، بالنسبة لصوت بقوة 120 هرتز تم تحفيزه في المكان الصحيح في القوقعة، إذا استخدمت معدل التحفيز القياسي بمقدار 800 نبضة كهربائية في الثانية، فإنك ستُنشط الخلايا العصبية لإرسال الإشارات 800 مرة في الثانية وعلى الأرجح سيفهمها المخ على أنها تحول تصاعدي في الطبقة أقرب إلى إشارة صوتية بقوة 800 هرتز. وهذا بالطبع سيؤثر بشكل غير طبيعي على جودة الصوت والذي يُوصف أحيانًا بـ"تشوش الطبقة".‎[ft] [ft] [ft]‎


لماذا نهتم في MED-EL بهذه التفاصيل الدقيقة في القوقعة؟ يمكنك من خلال الأقطاب الكهربية الطويلة الخاصة بشركة MED-EL الوصول إلى أوسع نطاق من الترددات الطبيعية، وصولًا إلى الالتفافة الثانية حيث يكون تشفير المعدل مهمًا لأنه يتيح السمع الأقرب إلى السمع الطبيعي.

بالنسبة للشركات الأخرى التي توفر مصفوفات الأقطاب الكهربية القصيرة فقط وتغطي فقط نصف القوقعة، فإن تشفير المعدل هذا أمر غير مهم لأنها عادةً لا تصل إلى الالتفافة الثانية للقوقعة. وبدون القدرة على تقديم تشفير معدل دقيق فإنه من غير المنطقي للأنظمة الأخرى هذه أن تكون لديها أقطاب كهربية أطول، فهي على الأرجح تظل غير قادرة على تحقيق إدراك دقيق للطبقة في الترددات المنخفضة.‎ ‏‎[ft] [ft] [ft]‎

تمامًا مثل تشغيل أسطوانة الفينيل بسرعة كبيرة جدًا، فإذا قمت بالتحفيز بسرعة كبيرة جدًا فإنك تجعل الصوت بشكل طبقة صوت عالية غير طبيعية.
الأقرب إلى السمع الطبيعي

FineHearing

إذا استطعت الجمع بين المكان الدقيق وأيضًا معلومات التوقيت الدقيقة، يمكنك توفير تطابق قريب للإدراك الطبيعي لطبقة الصوت. لذلك قمنا بتطوير تقنية FineHearing الفريدة المناسبة للمعدل.

FineHearing هي التشفير الصوتي الوحيد لزرعات القوقعة الإلكترونية التي تعمل على تكييف معدل التحفيز لنقاط تلامس القطب الكهربي في الالتفافة الثانية على الفور لمطابقة الترددات الطبيعية للأصوات الواردة.

من خلال الجمع بين مصفوفات الأقطاب الكهربية الطويلة مع FineHearing، تحصل على دقة أكثر وتحفيز طبيعي أكثر للقوقعة بأكملها. صُنعت خصيصًا لتمنح تجربة سمعية أقرب إلى السمع الطبيعي مع زرعة القوقعة الإلكترونية.‎ ‏‎[ft] [ft] [ft] [ft] [ft] [ft] [ft]‎

الأقرب إلى السمع الطبيعي

التمتع بالسمع الأقرب إلى السمع الطبيعي يمثل ميزة للاستماع في الحياة اليومية. قد تبدو أصواتك المفضلة أقرب إلى الطبيعية ومألوفة لك. قد أبلغنا العديد من المتلقين لزرعاتنا عن قدرتهم على الاستمتاع بالموسيقى، ما قد يكون صعبًا جدًا إن كانت جودة الصوت التي تحصل عليها غير طبيعية.

جودة الصوت أكثر طبيعية تعني كذلك استخدام النظام السمعي الطبيعي المذهل لدينا على النحو المفترض له. قد يجعل ذلك من الأسهل على مخك تمييز بيئات السمع المعقدة، فتستطيع السمع بشكل أفضل في الأماكن الصاخبة.‎ ‏‎[ft] [ft] [ft] [ft] [ft] [ft] [ft] [ft]‎

  • جودة الصوت الأقرب إلى الطبيعي
  • استغلال جميع إمكانيات القوقعة الطبيعية
  • تجربة سمع أكثر ثراءً وشمولية
  • إدراك/جودة للموسيقى أقرب إلى الطبيعي
  • سمع أفضل في البيئات الهادئة والصاخبة
  • تحسُن في تحديد مكان الصوت
الأقرب إلى السمع الطبيعي

كيف يبدو الصوت من خلال زرعة القوقعة الإلكترونية الخاصة بشركة MED-EL؟

تعلم السمع بزرعة القوقعة الإلكترونية يشبه كثيرًا تعلم العزف على آلة موسيقية، فكلا الأمرين يحتاج إلى الوقت والممارسة والصبر. تختلف تجربة السمع من شخص لآخر. في يوم تنشيط الزرعة قد يسمع العديد من المتلقين أصوات صفير أو أصوات غير مألوفة فقط، في حين يستطيع آخرون فهم الأصوات. لحسن الحظ، أن هذا المجهود لن يذهب سدى لأن زرعات القوقعة الإلكترونية يمكنها استعادة القدرة على سمع الأصوات التي تزخر بها الحياة بشكل فعال.

العديد من أنظمة زرعة القوقعة الإلكترونية يمكنها تحقيق نتائج معقولة لفهم للكلام خاصةً في الأماكن الهادئة. ومع ذلك، فنحن في MED-EL نؤمن أن زرعة القوقعة الإلكترونية يجب ألا تكتفي بما هو "جيد فحسب". بدلًا من مجرد إجراء اختبار لمعرفة ما إذا كان المتلقون يمكنهم فهم الكلمات في حجرة الاختبار، يسعدنا معرفتنا بأنهم يستمتعون بأفضل سمع في الحياة اليومية.

إذًا، إلى أي مدى وجدت زرعة القوقعة الإلكترونية من MED-EL مفيدة وإلى أي مدى كانت تجربة السمع أقرب إلى الطبيعي؟

طلبنا من أكثر من 100 مستخدم لزرعة القوقعة الإلكترونية من MED-EL تقييم مدى اتفاقهم مع المعلومات التالية على مقياس من 0\10 = "غير موافق بشدة" إلى 10\10 = "موافق بشدة". يمكنك رؤية تقييماتهم مجتمعة بالأسفل.‎ ‏‎[ft]‎

استخدام الهاتف

‎7.5‏/10

أسمع الهاتف جيدًا باستخدام معالج الصوت الخاص بي.

‎7.6‏/10

استخدم الهاتف بكل ثقة بمساعدة معالج الصوت الخاص بي.

الاستماع إلى الموسيقى

‎7.5‏/10

أصوات الموسيقى تبدو طبيعية بالنسبة لي.

‎7.7‏/10

استمتع بسماع الموسيقى باستخدام نظام زرعة القوقعة الإلكترونية.

متابعة المحادثات

‎8.1‏/10

أصوات الكلام طبيعية ومفهومة بالنسبة لي.

‎8.9‏/10

الاستماع إلى شخص في المحادثة في بيئة هادئة لا يتطلب الكثير من التركيز.

‎7.2‏/10

عندما تكون هناك ضوضاء بالخلفية، أستطيع متابعة المحادثة (على سبيل المثال في حفلة/في المطعم).

تجربة سمع متكاملة

‎8.0‏/10

من فضلك قم بتقييم جودة صوت معالج الصوت الخاص بك، على سبيل المثال مع الموسيقى أو في الأماكن المفتوحة أو أثناء المحادثات.

تجارب حياتية حقيقية

كما ترى، تستطيع زرعات القوقعة الإلكترونية تقديم أكثر بكثير من مجرد القدرة على فهم الكلمات. مع MED-EL، زرعة القوقعة الإلكترونية تعني الاستمتاع بمحادثة مفعمة بالحيوية والتحدث في الهاتف بكل ثقة وإعادة اكتشاف الموسيقى التي تحبها.

يساعدك السمع بشكل أقرب إلى الطبيعي على استعادة حريتك واستقلاليتك وثقتك في مواجهة التحديات الجديدة والشعور بالسعادة التي يمنحها استعادة التواصل مع أصدقائك وعائلتك.

الأقرب إلى السمع الطبيعي

لماذا أختار MED-EL: سمع مدى الحياة

لماذا أختار MED-EL؟ كما عرفنا، عندما يتعلق الأمر بجودة الصوت، فإن فلسفتنا المميزة حول الوصول للسمع الأقرب إلى الطبيعي جعلت MED-EL شركة استثنائية تختلف عن أي أنظمة زرعة قوقعة إلكترونية أخرى.

ولكن هناك أسباب عدة جعلت المتلقين لدينا يحبون أنظمة الزرعة من MED-EL: الموثوقية المثبتة، والاتصال اللاسلكي، والشحن اللاسلكي والتطابق الثنائي ومعالجات الصوت الشاملة وأكثر من ذلك.

  • تجربة سمعية أقرب إلى السمع الطبيعي
  • الموثوقية المثبتة
  • شريك يعتني بك طوال حياتك
الأهم من ذلك، ستجدنا معك دائمًا لندعمك. في MED-EL، نتفهم أن هذه الزرعة هي اختيار يدوم مدى الحياة، لذلك نتعهد بأن نتواجد دائمًا من أجلك.
الأقرب إلى السمع الطبيعي

نحن متواجدون دائمًا معك

على مدى أكثر من 30 عامًا ونحن نقوم في MED-EL بتحقيق الترابط بين العائلات من خلال الزرعات السمعية التي غيرت حياتهم. نحن نتفهم أن فقدان السمع قد يكون أمرًا صعبًا عليك وعلى أسرتك بأكملها. لهذا السبب نحن دائمًا نعمل بدافع واحد وهو شغفنا لمساعدة الأشخاص المتأثرين بتحدي ضعف السمع،

ولقد كان الأمر كذلك منذ عام ١٩٧٧، عندما أسست مديرتنا التنفيذية الدكتورة إنجبورج هوشمير مع زوجها إروين ما يُعرف في الوقت الحالي باسم زراعة قوقعة الأذن الحديثة. ولقد امتدت أسرتنا لتضم اليوم ما يربو عن 2.400 موظف في أكثر من 130 دولة، وما زلنا نسترشد بالمبادئ الراسخة لمؤسسينا.

تضمن شبكة الدعم المخصصة لدينا والمتخصصون في الرعاية المحلية تقديم أفضل رعاية دائمًا لمتلقي الزرعة. وعندما نُنتج تقنية جديدة، نحرص على توافقها مع طرز الزرعات السابقة حتى تعم الاستفادة على الجميع. ومع MED-EL، يطمئن جميع متلقي زرعاتنا بأنه يمكنهم دائمًا الاعتماد علينا للحصول على سمع أفضل مدى الحياة.

حينما تكون جاهزًا لاتخاذ الخطوة التالية، سنرافقك، في كل خطوة من الطريق.



تواصل معنا

ستستخدم MED-EL المعلومات التي تقدمها في هذا النموذج للتواصل معك ولتوفير التحديثات والتسويق. يُرجى إخبارنا بجميع الوسائل التي تود أن نتواصل معك من خلالها:

مكنك تغيير رأيك في أي وقت عن طريق الضغط على رابط إلغاء الاشتراك في أي بريد إلكتروني تتلقاه منا، أو عن طريق التواصل معنا على marketing@medel.com وسوف نتعامل مع معلوماتك بكل إحترام. لمزيد من المعلومات، يُرجى زيارة صفحة سياسة الخصوصية. من خلال الضغط أدناه، فإنك توافق على أننا قد نتعامل مع معلوماتك وفقًا لهذه الشروط.