أهمية
الحفاظ على السمع

الحفاظ على السمع لمستخدمي EAS

 

قد يكون هناك العديد من الأشخاص ممن يعانون من فقدان السمع بدرجة من الشديدة إلى العميقة لا يزال لديهم بعض القدرة السمعية خاصة في الترددات المنخفضة. ويُشار إلى هذه القدرة السمعية القابلة للقياس بالسمع المتبقى. وغالبًا ما يكون هؤلاء الأفرادهم أفضل المرشحين لاستخدام EAS.

يعتبر الحفاظ على السمع الضعيف لدى المرشحين لـ EAS أمرًا مهمًا بشكل حيوي لأنه يساعدهم على الاستفادة من القدرة السمعية الطبيعية المتبقية لديهم. برغم أن غرسات القوقعة  تعد وسائل رائعة لما لها من قدرة على توفير السمع، إلا أن استخدام القدرة السمعية المتبقية إلى جانب ذلك يمنح المستخدم فرصًا للحصول على خبرة سمعية هائلة. لذلك بالنسبة للذين لديهم قدرة سمعية متبقية، تعتبر المحافظة على هذه القدرة أثناء إجراء EAS الخاص بغرسة القوقعة  أمرًا مهمًا لهم سواء حاليًا أو في المستقبل.
من الأشياء التي تساعد على الحفاظ على القدرة السمعية المتبقية هو تصميم مصفوفة الأقطاب الكهربائية التي يتم إدخالها برفق داخل القوقعة. فلقد تم تصميم الأقطاب الكهربائية من MED-EL خصيصًا للحفاظ على القدرة السمعية المتبقية بفضل التصميم الناعم والمرن المميز بأسلاك على شكل موجات. وعندما يتم إدخاله، يتماشى هذاالتصميم مع الشكل الطبيعي للقوقعة. وبالتالي، بمقدور الجراح استخدام أقل قوة ممكنة للإدخال عند وضع مصفوفة الأقطاب (الألكترود) داخل القوقعة. يزيد الاستخدام المفرط للقوة عندالإدخال من خطر إتلاف الأنسجة والتركيبات العصبية الحساسة التي تساعد على السمع.
 
تتميز مصفوفات الأقطاب الكهربائية من MED-EL بأسلاك على شكل موجات لإدخال القوقعة بسلاسة. إن تصميم الأسلاك التي على شكل أمواج تجعل مصفوفات الأقطاب الكهربائية من MED-EL أكثر المصفوفات مرونة وسلاسة في العالم.

الحفاظ على السمع لمستخدمي غرسة القوقعة

في حالات عديدة، يكون لدى المرشحين لزراعة القوقعة مقدار من السمع المتبقي، إلا أنه قليل للغاية.. ولكنهم وعلى عكس المرشحين لـ EAS، فهم لا يستفيدون من هذا السمع. وما يزال الحفاظ على القدرة السمعية المتبقية أمرًا ضروريًا للمرشحين لزراعة القوقعة لأنه يتم استخدام هذه القدرة لإثبات أن التركيبات العصبية لم تتعرض لتلف.

تعتبر المساعدة على التأكيد على بقاء الأنسجة العصبية غير تالفة أمرًا حيويًا لمستخدمي غرسات القوقعة، ولا سيما للأطفال صغار السن الذين من الممكن أن يواجهوا عمليات زرع متعددة على مدار حياتهم. من المرجح أن أية تدخلات مستقبلية سواء كانت عبارة عن أجهزة أو ذات طبيعة بيولوجية أو صيدلانية، ستكون أكثر نجاحًا في قوقعة الأذن التي لا تتلق إلا أقل أذى ممكن عبر قوة الإدخال الضعيفة.

نحن، في شركة MED‑EL، نهتم بمستقبلك بنفس قدر اهتمامنا بصحتك الحالية. ولقد دفعتنا فلسفتنا إلى تصميم أقطاب كهربائية أكثر مرونة ونعومة تتوفر من أجل المساعدة على الحفاظ على التركيبات الدقيقة للقوقعة. 

© 2019 MED-EL

We are using first- and third-party cookies which enable us to enhance site navigation, analyse site usage, and assist in our marketing efforts. Please click on 'Accept' to agree to the usage of cookies and hide this message permanently. You can find a list and description of the cookies used in our Cookie Policy.