مانون

إن استخدام جهاز VIBRANT SOUNDBRIDGE يتيح
لمانون تحسين عزفها الموسيقي

عندما بلغت من العمر تسعة أعوام بدأت في حضور دروس لعزف الناي في معهد الموسيقى. كما تعلمت أيضًا العزف على آلة النفخ والترومبون. حصلت على المركز الثاني في المسابقة الموسيقية التي تمت إقامتها للعازفين الصغار وعندما بلغت من العمر ستة عشر عامًا، أنهيت تدريبي ’كقائد أوركسترا بنجاح. لا يمكنني تخيّل حياتي بدون الموسيقى.

عندما بلغت من العمر ثمانية عشر عامًا، عندما بدأت تدريبي المهني، قمت بتركيب أول سماعة للأذن. وكانت هذه هي نهاية حياتي الموسيقية. لقد حاولت لفترة طويلة الحياة بدون سماعات للأذن والمضي في الحياة اليومية بضعف السمع حتى أصبح ذلك مستحيلاً. لقد وجب علي أن أترك الفرقة الموسيقية والتخلي عن أمور أخرى كثيرة.

بعد الانتقال إلى مكان جديد أصبحت أول عازفة ترومبون عصرية، بفرقة آلات العزف النحاسية الأولى في نوينكيرشن في عام 1997. إلا أن قدرتي السمعية أصبحت أسوأ، لذلك لم أستطع اتباع إرشادات وشرح قائد الفرقة. وقمت مرة أخرى بتركيب سماعات الأذن التقليدية. وقد ساعدتني هذه السماعات على السمع بشكل أفضل قليلاً، لكن فيما يتعلق بعزف الموسيقى، لم يكن هناك فرصة لقيادة فرقة موسيقية على الإطلاق.

وأخيرًا قمت بتركيب Soundbridge الخاص بي في عام 2002. وبعد ستة أشهر قمت بإجراء عملية زرع لأذني الأخرى أيضًا والآن يمكنني التقدم بحياتي كالسابق. يمكنني عزف الموسيقى والعمل كقائد فرقة بديل في فرقتي الموسيقية في نوينكيرشن.

هايكو، قائد فرقتي الموسيقية، هو أيضًا متحمس لأجهزتي عالية التقنية: “منذ أن استخدمت مانون جهاز Soundbridge أصبحت أكثر انسجامًا مع فرقتنا الموسيقية. فقد قامت بضبط الصوت بشكل رائع وأصبح أداؤها ممتازًا. كما أنها تحسنت بشكل أفضل بواسطة غرسات Soundbridge وتشارك في الفرقة الموسيقية شكل إيجابي.”

© 2017 MED-EL