التفاصيل الدقيقة (FineHearing) للصوت اصبحت حقيقة واكثر حيوية

 

الاستراتيجية هي خطة ذات اتجاه واضح. مع غرسات القوقعة ، الانتقال من نقطة إلى أخرى معناه إنشاء مخطط أكثر فعالية لتحويل الصوت إلى إشارات كهربائية يمكن للمخ أن يفهمها.

لقد استطاعت استراتيجيات الترميز لعدة سنوات أن تعرض جزءً واحدًا فقط من الصوت، والمعروف باسم (المنحنى المظروفي)، عندما كانت التحسينات علىالتركيب الدقيق” للصوت مقيدة بحدود التطور التقني. يتغلب FineHearing™ من MED‑EL على هذه القيود.
 

إن أسلوب (المنحنى المظروفي) المستخدم لتطوير الغرسات يتيح لمعظم المستخدمين مستويات جيدة من فهم الكلام في البيئة الهادئة.1 ولكن، فإن التركيز على جزء الصوت الخاص (بالمنحنى المظروفي) وحده فقط لا يمكن أن يقدم أفضل النتائج لمهام سمع أكثر تعقيدا.

بدون الحصول على معلومات التركيبة الدقيقة التي تعطي كل صوت جودته الفريدة الخاصة به (مثال، النغمة الموسيقية)، عادةً ما يواجه مستخدمي غرسات القوقعة صعوبة عند الاستمتاع بالموسيقى أو التركيز على الكلام في البيئات التي يكثر فيها الضوضاء.2لم تكن الإعدادات الخاصة للمواقف المعينة مثل الاستماع المركز أو الموسيقى أو الأصوات الناعمة حلا فعالا أو مناسبًا. بالإضافة إلى ذلك، فإن اللغات التي تعتمد إلى حد كبير على التغييرات في النغمة أواللغات النغمية مثل الماندرين الصينية، تعتبر صعبة بشكل خاص لمستخدمي غرسات القوقعة.
 

عناصر الصوت

المنحنى المظروفي

المنحنى المظروفي هو "خط يحدد المحيط الشكلى" للإشارة الصوتية وهو مهم لفهم الكلام.

 
 

التركيبة الدقيقة

 

تشتمل التركيبة الدقيقة على التفاصيل الدقيقة حول الإشارة الصوتية وتُحسن من الإحساس بالنغمات وجودة الصوت.
 
توضح الدراسات أن التركيبة الدقيقة هي الوسيلة الأساسية للحصول على المعلومات لتحديد مواقع الصوت و الاستمتاع بالموسيقى. من خلال تقنية FineHearing والتغطية الكاملة للقوقعة، يمكن للمستخدمين الاستفادة من تقنية ترميز الصوت المحسنة التي تمثل الجزآن المكونان للصوت وهما المنحنى المظروفي والتركيبة الدقيقة. على عكس المعالجة التقليدية للصوت، يستخدم نظام زراعة القوقعة MAESTRO خوارزمية (منهاج حساب) متقدمة للغاية تُعرف باسم تحويل هيلبرت، لتوفير معالجة عالية الدقة للإشارات الرقمية التي تستخرج الشكل الكلي أو المنحنى المظروفي للصوت الداخل بدرجة عالية من الدقة. بالإضافة إلى ذلك، يتم تقديم نبضات كهربائية خاصة (محمية ببراءة اختراع) الى قمة القوقعة، وذلك باستخدام شكل فريد للنبضات والتي تحمل معلومات النغمة وجودة الصوت. وبهذه الطريقة، يتم أيضًا تقديم التركيبة الدقيقة للصوت بدقة عالية لمنح جودة صوت غير مسبوقة.

إن معالجة التركيبة الدقيقة، المتمثلة في تنفيذ تقنية FineHearing من MED‑EL، توفر للمستخدمين مستوى جديد من جودة الصوت 3ولا سيما عند الاستماع إلى الموسيقى من خلال تقديم المعلومات الصوتية عن المنحنى المظروفي والتركيبة الدقيقة

  1. Helms J. Comparison of the TEMPO+ ear-level speech processor and the CIS PRO+ body-worn processor in adult MED-EL cochlear implant users. ORL Head Neck Surg 2001; 63: 31-40.
  2. Nopp P, Polak M. From electric acoustic stimulation to improved sound coding in cochlear implants. Accepted for publication in: van de Heyning P (ed), Cochlear Implant and Hearing Preservation, Karger.
  3. Smith et al. Chimaeric sounds reveal dichotomies in auditory perception. Nature; 2002; 416: 8790-.

© 2017 MED-EL